2019 07 30

إنجاز دراسة لتطوير وتنمية قرية ذكير (الخربة) في السويداء

الساعة 25- ضيعتنا:

انطلاقا من المقومات السياحية الجاذبة التي تتمتع بها قرية ذكير في ريف السويداء الشمالي من جمال في الطبيعة وهواء نقي وآثار موغلة في القدم أنجزت مديرية سياحة السويداء دراسة لتطوير وتنمية هذه القرية التي صور فيها مسلسل “الخربة” الشهير لتكون أنموذجا للسياحة البيئية والشعبية في المحافظة.

مدير سياحة السويداء يعرب العربيد أوضح أن الدراسة تتضمن خطة متكاملة لصيانة آثار ذكير التي يطلق عليها مملكة اللجاة والحفاظ عليها وكشف المهم منها بالتنسيق مع دائرة الآثار وإظهار ساحة المعبد الشرقية بعد إزالة طبقة الركام المحدثة والعمل على تسويره بغية الحفاظ عليه إضافة إلى استملاك بعض المنازل الأثرية المهنية التي تعود للحقبة الرومانية والمسجلة لدى دائرة الآثار بهدف ترميمها والكشف عليها وتحويل بعضها إلى متحف لمكتشفات المنطقة الشمالية في المحافظة.

ولفت العربيد إلى أن الخطة تشمل أيضا رصف طرق البلدة القديمة بالأحجار البازلتية وترميم الجدران المتصدعة على جوانب تلك الطرق والمدافن في الجزء الجنوبي الشرقي من القرية واستثمار البيوت القديمة وتحصيص تمويل سنوي لتأهيل القرية بما يبرزها كموقع أثري مهم.

بدوره أشار رئيس دائرة آثار السويداء الدكتور نشأت كيوان إلى أن ذكير تحوي عددا كبيرا من الآثار الرومانية واليونانية العائدة إلى الألف الثالث قبل الميلاد حيث كانت القرية من المدن العامرة والنابضة بالحياة لافتا إلى أنه من بين تلك الآثار بقايا سور كان يحيط بها والمعبد الشرقي إضافة إلى بقايا المدفن الأثري وأبواب الحلس الحجرية ومعاصر البطم والمطحنة القديمة ونحو أربعين بئرا محفورة بالصخر كان الرومان يعتمدون عليها في فصل الصيف وغيرها.

سانا- سهيل حاطوم