2019 08 05

بعد انقطاعها 25 سنة عن الدراسة.. رانيا عبيد تحقق حلمها

الساعة 25:

حبها للعلم والتفوق هو شغف رافقها منذ الطفولة واستمر معها ليجعلها تشق طريقها من جديد في عمر 44 سنة.

بإرادة قوية استطاعت السيدة رانيا عبيد ابنة قرية صلخد تقديم البكالوريا وحصلت على المركز الأول للأحرار بالفرع الأدبي في مدرسة الحكمة الخاصة بمعدل /2110/ درجة والمركز الثالث على مستوى المحافظة ، وقد أقدمت على هذه الخطوة بعد انقطاعها 25 سنة عن الدراسة لتحقق حلمها بالدخول إلى الجامعة والتخصص بالأدب العربي، علماً أنها حاصلة على شهادة بكالوريا علمية سابقاً، ولكن ظروفها لم تسمح لها بمتابعة دراستها، وعلى الرغم من المسؤولية الكبيرة التي تتحملها كربة منزل إلا أنها أثبتت لمحيطها ولنفسها أن الإرادة تصنع المستحيل..

وبفضل دعم زوجها وأبنائها لم تكن وحيدة بخطوتها هذه، فابنها أسامة كان شريكاً لها في الدراسة والتفوق وساعدها في شرح مادة اللغة الفرنسية وتبسيطها خاصة وأنها لغة جديدة عليها وعلى الرغم من صعوبة المنهاج بعد تغيره إلا أنه لم يكن عائقاً أمام نجاحها.

أن تصل متأخراً خيراً لك من ألا تصل أبداً هي جملة آمنت بها السيدة رانيا لبلوغ هدفها المنتظر وكان لحلمها بقية..