2021 01 18

بعد وفاة طالبة بحادث سير.. مطالبات لشركات النقل بالسويداء بإيصال الطلاب إلى أبواب الجامعات الخاصة

#الساعة_25:سهيل حاطوم

بعد أيام على وفاة طالبة هندسة العمارة / يولا أسامة حاتم/ إثر صدمها من قبل سيارة أثناء قطعها للطريق للوصول إلى جامعتها في غباغب على أوتستراد دمشق درعا , جدد أهالي وذوو الطلاب في الجامعات الخاصة بالمنطقة مطالبهم للجهات المعنية للتحرك لإلزام شركات النقل بالسويداء بضرورة إيصال أبنائهم الطلاب إلى باب تلك الجامعات بما يضمن سلامتهم وأمانهم .

والد إحدى الطالبات / سامر السنيح / أكد للساعة 25 أن إيصال الطلاب من قبل شركات النقل الثلاثة بالسويداء إلى باب كل جامعة من الجامعات الخاصة في منطقة غباب بات أمراً ملحاً لايمكن تأجيله لاسيما بعد تكرار حوادث المرور على الأوتستراد السريع في تلك المنطقة , داعياً الجهات المعنية بالمحافظة للتحرك وإلزام شركات النقل بإيصال الطلاب إلى أبواب الجامعات وعدم تركهم عرضة للحوادث على الأوتستراد, بالإضافة للعمل على إنشاء جسر للمشاة لتخديم الطلاب وتأمين عوامل السلامة والأمان لهم .

ولفت / السنيح/ إلى أن حجة شركات النقل بأن تنزيل الطلاب أمام كل جامعة سوف يتسبب بتأخر عدد منهم عن جامعته غير مقنعة ويمكن حلها بتقديم موعد الانطلاق لكل رحلة ربع ساعة , داعياً إلى تخصيص باصات من قبل كل شركة لطلاب كل جامعة من الجامعات في المنطقة ,خاصة وأن الطلاب يداومون بشكل يومي نظراً لعدم وجود سكن جامعي ويدفعون يومياً مبلغ 3 آلاف ليرة لشركات النقل لمسافة لاتتجاوز 80 كم فقط بين السويداء وغباغب .

كما طالب / السنيح / بإعادة النظر بتلك الأجور المرتفعة أيضاً مقارنة بالمسافة المقطوعة والتي تماثل الأجور للمسافة بين السويداء ودمشق والتي تتجاوز الـ 110 كم , لافتاً إلى أن عدداً من الياصات العائدة لشركات النقل لاينتظر الطلاب أمام الجامعات بل يكمل إلى كراج السومرية لتحمل ركاب في رحلة الإياب .

الجدير ذكره أن الأوتستراد المذكور شهد ثلاثة حوادث سير تعرض لها طلاب خلال الفصل الدراسي الأول .