2021 01 13

بعد 20 يوماً فقط على الإعلان عن توفرها ..غياب تام لمادة الزيت عن صالات السورية للتجارة بالسويداء

#الساعة_25:سهيل حاطوم

لم يمضٍ شهر واحد على إعلان وزارة التجارة الداخلية عن البدء ببيع زيت دوار الشمس في صالات السورية للتجارة بسعر 2900 ليرة لليتر , حتى شهدت صالات السورية للتجارة في محافظة السويداء غياباً كاملاً لمادة الزيت منذ أيام بالرغم من كل الوعود التي أطلقتها الوزارة والإدارة العامة للسورية للتجارة حول توفر المادة.

هذا الغياب للمادة والذي ترافق مع أعمال الجرد أواخر العام الماضي ومطلع العام الجاري والتي استمرت لقرابة الخمسة عشرة يوماً قد يحرم الكثير من الأسر من مخصصاتها خاصة وأنه لم يتبق سوى أسبوعين فقط للتوزيع خلال الشهر الجاري في ظل عدم توفر أي كمية من المادة في مستودعات وصالات المؤسسة بالمحافظة وعجز معظم المواطنين عن شراء ليتر واحد من زيت دوار الشمس الذي تجاوز سعره في الأسواق الـ 5000 ليرة .

مصدر في فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء أشار إلى أن لايوجد أي كمية حالياً من مادة زيت دوار الشمس في مستودعات أو صالات ومنافذ البيع التابعة لفرع المؤسسة بالمحافظة وبانتظار تزويد الفرع بكميات من المادة من قبل الإدارة العامة , لافتاً إلى أن الكميات الواردة إلى مستودعات الفرع والتي تم توزيعها على صالات ومنافذ البيع لم تغطي سوى 15 بالمئة من الحاجة الفعلية للأسرة في المحافظة.

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه ، لماذا تلجأ وزارة التجارة الداخلية والسورية للتجارة إلى الإعلان عن توفر للمادة في صالاتها إذا كانت الكميات غير كافية ولاتغطي مخصصات الأسر منها ، ولماذا تتوفر المادة في الصالات حين يزورها المعنيون وتغيب عنها بعد ذلك ؟؟؟

الجدير ذكره أن مدير عام المؤسسة السورية للتجارة كان قد صرح قبل أيام قليلة بأن المؤسسة مستمرة بطرح المادة لتصل الى كافة المستهلكين, علماً بأنه أكد أواخر الشهر الماضي بأن المؤسسة تعاقدت لشراء مليونين وخمسمائة ألف ليتر ليتم طرحها في صالاتها تباعاً بسعر 2900 ليرة لليتر الواحد وبأنه من حق المواطنين الحصول على هذه المادة!!.