2019 01 15

صفاء سلطان ووعد البحري تصححان هاشتاغ "خلي البدر يطلع شهر" عبر موقع الساعة 25

الساعة25- سماح فائق:

خلي البدر يطلع شهر، هاشتاغ أطلقته صفحة الباحثون السوريون متوجهة من خلاله للأنثى الرقيقة علها تزيح الستار عن البدر الحقيقي في إشراقته البكر وجماله الطبيعي بعيدااً عن طبقات الطحين وخربشات الأقلام الملونة أي (المكياج).

عزائي لباحثي سوريا .. فرغم انتشار الحملة الجيد أقول بأسف: البدر خايف نفكرو أبو بدر لذلك انكسف وتركني أنتظر!!

وعندما طال غيابه بين أوساط الصبايا حولي، قررت البحث عنه بين النجمات، وكنت مترددة في قراري، فالمشاهير أحوجنا إلى بريق مستحضرات التجميل وهم تحت الأنظار دائماً، إلا أني استسلمت لفضول الصحفي وتواصلت مع النجمتان صفاء سلطان ووعد البحري، فانكشف عندها وجه البدر الحقيقي...

تقول صفاء سلطان : "-نحنا منحلي المكياج مو هوي يلي بيحلينا- فتصالحي مع نفسك ولتكن ثقتك بها كبيرة، كلنا جميلات ولا يوجد أنثى قبيحة، والأهم من كل هذا جمال الروح وأناقة التصرف"

وختمت حديثها مؤكدةً أنها مع الحملة وضد المكياج اليومي، بالأخص للصبايا في مقتبل العمر فهو مؤذٍ على المدى البعيد، مشيرةً إلى أنها لا تستعمل في أيامها العادية إلا مستحضرات العناية بالبشرة وهذا ما ظهر لي جلياً عندما طلبت صورتها بدون مكياج، فأرسلت لي خلال دقائق صور عدة لتشارك في الحملة عبر موقع الساعة 25، وقد أرفقتُ لكم ما أرسَلت لي بعد أن قلت ماشاء الله، أظنها النسخة المعدلة للبدر.

أما الفنانة وعد البحري بصوتها العذب رحبت بكلمة "حيالله" فاختصرت لي كل الهاشتاغات وكلمات الدعم المستهلكة، عابرةً الحدود وكأنها عادت إلى أرض السويداء بدون تكلف أو مزايدات، وأرسلت لي كلماتها الراقية قائلةً: أنا أعيش دائماً الأيام كأنها هذه الحملة.

فهي لا تستعمل مستحضرات التجميل إلا في حفلاتها الكبيرة، وتمضي النهارات العادية بإطلالات بسيطة ومواد طبيعية تمنح التميز لبشرتها وتبعث فيها الحياة بسطوة جمالها الخام.

وقد علقت في رأسي جملتها "جميل المكياج وأنا بحب الجمال، ولأني بحبو لازم حافظ عليه".

صفاء سلطان ووعد البحري ونجمات غيرهن، أثبتن أنهنّ وبجدراة أهل لأن يكن نجمات، في وقت خاف البدر البعيد عن الأضواء أن يتخلى عن مستحضرات التجميل "فيسحبوه عالجيش" أو يخسر فيلم رعب واقعي.

إذاً لنصحح معاً هذا الهاشتاغ: خلي البدر طالع غالبية الأيام حتى يبقى بدر .. وإلا استحال بدر بلا نور.