2019 02 15

الدكتور هاني الدمشقي.. خدمات إنسانية تكرس قيم العمل الخيري والتطوعي  

الساعة 25- سهيل حاطوم:

بعبارة الترحيب المعروفة في جبل العرب "يا حيا الله" وبابتسامة لاتفارق وجهه، يستقبل طبيب الأسنان هاني يوسف الدمشقي مرضاه ليخفف  من آلامهم قبل أن يعالج أسنانهم.

ويحرص الطبيب الدمشقي من خلال ما يتمتع به من دماثة خلق وطيبة وتواضع وحسّ إنساني على أن يكون قريباً من الناس الذين يعتبر أن محبتهم واحترامهم له هي رأسماله الحقيقي في هذه الحياة، حيث يكرس معظم وقته لتقديم العلاج للمرضى بشكل تطوعي وبدون مقابل خاصة لمن لم تسعفهم ظروف الحياة على تحمل أعباء نفقات العلاج .

وقد عرف عنه طوال مسيرته المهنية محبته لفعل الخير, ولم يلحق بركب بعض الأطباء الذين استغلوا ظروف الأزمة ليرفعوا من أسعارهم بل انحاز إلى جانب الفقراء والمحتاجين كما يقول في حديثه للساعة 25 ليقدم لهم العلاج أينما طلب منه، حيث لا يتقاضى أي ليرة من أي مريض فقير ولا يتردد في تقديم المساعدة المادية له إن تطلب منه ذلك منطلقاً من أن الطب مهنة إنسانية أولاً وأخيراً هدفها الأسمى مساعدة المرضى وتخفيف آلامهم.

بدأ الطبيب الدمشقي رسالته الإنسانية مع مهنة طب الأسنان قبل نحو ثلاثين عاماً بعد حصوله على الإجازة في طب الأسنان من رومانيا عام 1989, حيث عمل في العيادة السنية في كل من قرية حران وبلدة لاهثة بين عامي 1991 و1994, ثم في المشاريع العمالية بالسويداء بين عامي 1994 و2006 , ثم في مديرية صحة السويداء منذ عام 2006 متنقلاً بين المشفى الوطني والعيادات الخارجية ومركز ملح الصحي وصولاً إلى العمل في مركز عتيل الصحي منذ عام 2007 وحتى تاريخه إلى جانب تقديم  خدماته العلاجية لمرضاه في عيادته بشارع الشعراني بمدينة  السويداء وبأسعار رمزية.

ويشير الدمشقي إلى أنه  يعمل حالياًُ طبيباً متطوعاً مقدماً خبرته وخدماته للمرضى المحتاجين بالتعاون مع عدد من الجهات الأهلية والجمعيات الخيرية من بينها مركز الحكمة الصحي وجمعية الوفاء للمعوقين ومركز عين الزمان الصحي ومجموعة كلنا مسؤول، بالإضافة إلى فرع الهلال الأحمر العربي السوري، مؤكداً استعداده للعمل وبشكل تطوعي وبدون أي مقابل مع أي جمعية خيرية تحتاج إلى خدماته.

وخلال السنوات الماضية قام الدمشقي بالعديد من الخدمات الاجتماعية والإنسانية والمبادرات الأهلية من خلال عدد من الجمعيات، من بينها تقديم العلاج  لذوي الاحتياجات الخاصة والكثير من الحالات الإنسانية مجاناً، وعلاج عدد من جرحى الجيش وذوي الإعاقات والمسنين في منازلهم ومن دون مقابل.

يشار إلى أن الطبيب الدمشقي مواليد عام 1963 ومشارك في عدة مؤتمرات لأطباء الأسنان السوريين والعرب وحاصل على العديد من شهادات التقدير.

هذا هو ابن البلد الدكتور هاني الدمشقي ....