2018 07 29

من سويداء القلب ....

السويداء25- نادين العريضي:

كان لا بد للشمس أن تحرقنا حتى نشعر بدفئها

كان لابد للموت أن يوجعنا أكثر مما أوجعنا خلال هذه السبع العجاف ليستعيد مكانته التي فقدها بعد أن اعتدنا عليه ..

كان لا بد للمحنة أن تجمعنا بعد تشتت الآراء والاتجاهات ..

كان لا بد للدم النقي أن يروي الأرض التي دنسها الفساد لتعود طاهرة ..

وكان لا بد للجرح أن يكون عميقاً غائراً إلى القلب كي يخرج الحقد والعفن الذي استشرى في هذه السنوات ..

كان لا بد للغدر والهمجية أن تعلمنا دروساً لم نتعلمها إلا بأوعر وأصعب السبل ..

كان لا بد لطعم الرزق أن يصبح علقماً .. ولماء الإجاص وشوك الصبار الذي ملأ الشارع في هذا اليوم الدامي أن يخنق حلماً..

لم يكن هذا إرهاباً ..  لماذا نسميه إرهاباً .. فالإرهاب في اللغة هو عمليات التخويف والترويع ..

هذه المجازر يجب الاصطلاح على تسميتها إجراماً .. فهذا قتل عمد .. ذبح عمد .. قتل عبثي لنساءٍ وأطفالٍ وشيوخٍ ورجالٍ آمنة وليس تخويف .. وهؤلاء المغول الجدد مجرمين ووحوش وليسوا إرهابيين ..

أثبتت الحوادث التاريخية على مر العصور أن لا احترام ولا مكان لمن يخون وطنه وأبناء بلده حتى ممن خان لأجله ..

وأثبت التاريخ أن جبل العرب جبل بازلت برجاله وشيبه وشبابه ونسائه وأطفاله .. لا ينكسر ولا ينحني ولا يؤخذ إلا غدراً ولا يستوطن مجرم على أرضه الطاهرة .. سيسجل التاريخ بطولات أهله في هذه المحنة لتكون عبرةً لمن يعتبر ..